محمد بن خطيب
<!-- Facebook Like Badge START --><div style="width: 100%;"><div style="background: #3B5998;padding: 5px;"><img src="http://www.facebook.com/images/fb_logo_small.png" alt="Facebook"/><img src="http://badge.facebook.com/badge/162103440534326.100003012673191.1269963001.png" alt="" width="0" height="0"/></div><div style="background: #EDEFF4;display: block;border-right: 1px solid #D8DFEA;border-bottom: 1px solid #D8DFEA;border-left: 1px solid #D8DFEA;margin: 0px;padding: 0px 0px 5px 0px;"><div style="background: #EDEFF4;display: block;padding: 5px;"><table cellspacing="0" cellpadding="0" border="0"><tr><td valign="top"><img src="http://www.facebook.com/images/icons/fbpage.gif" alt=""/></td><td valign="top"><p style="color: #808080;font-family: verdana;font-size: 11px;margin: 0px 0px 0px 0px;padding: 0px 8px 0px 8px;"><a href="http://www.facebook.com/bnketep" target="_TOP" style="color: #3B5998;font-family: verdana;font-size: 11px;font-weight: normal;margin: 0px;padding: 0px 0px 0px 0px;text-decoration: none;" title="محمد بن خطيب">محمد بن خطيب</a> تعجبه</p></td></tr></table></div><div style="background: #FFFFFF;clear: both;display: block;margin: 0px;overflow: hidden;padding: 5px;"><table cellspacing="0" cellpadding="0" border="0"><tr><td valign="middle"><a href="http://www.facebook.com/love.rayyan.salam" target="_TOP" style="border: 0px;color: #3B5998;font-family: verdana;font-size: 12px;font-weight: bold;margin: 0px;padding: 0px;text-decoration: none;" title="<span dir="ltr">*Ahmad Essam Alrawajeeh*Abu Rayyan*Love</span>"><img src="http://www.facebook.com/profile/pic.php?oid=AWxTB0kYPBktHaFLa83i3qDxndqD8W-IGm3ZhUEJc3fYkac4RvY4fP2vKiMELZY1BMY&size=square" style="border: 0px;margin: 0px;padding: 0px;" alt="<span dir="ltr">*Ahmad Essam Alrawajeeh*Abu Rayyan*Love</span>"/></a></td><td valign="middle" style="padding: 0px 8px 0px 8px;"><a href="http://www.facebook.com/love.rayyan.salam" target="_TOP" style="border: 0px;color: #3B5998;font-family: verdana;font-size: 12px;font-weight: bold;margin: 0px;padding: 0px;text-decoration: none;" title="<span dir="ltr">*Ahmad Essam Alrawajeeh*Abu Rayyan*Love</span>"><span dir="ltr">*Ahmad Essam Alrawajeeh*Abu Rayyan*Love</span></a></td></tr></table></div></div><div style="display: block;float: right;margin: 0px;padding: 4px 0px 0px 0px;"><a href="http://www.facebook.com/badges/like.php" target="_TOP" style="color: #3B5998;font-family: verdana;font-size: 11px;font-weight: none;margin: 0px;padding: 0px;text-decoration: none;" title="أنشئ شارة الإعجاب الخاصة بك">أنشئ شارة الإعجاب الخاصة بك</a></div></div><!-- Facebook Like Badge END -->

محمد بن خطيب

احتماعى علمى ترفيهى
 
الرئيسيةاهلا بكم ضيوفا التسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كيف تؤذيك مشاعرك ؟
الأحد ديسمبر 10, 2017 7:34 pm من طرف طاعت

»  حكم من ينسى سجدة أو ركعة وببساطة يسجد في آخر صلاته سجدتين .
الجمعة نوفمبر 24, 2017 12:59 pm من طرف قانون

» 50 $ مجانا فرصة حقيقية لتداول الفوركس والعملات الرقمية
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 8:25 pm من طرف محلل محترف

» ضحكات تخفف الالم
الثلاثاء نوفمبر 14, 2017 11:06 am من طرف فهد

» هكذا تحزن الحيوانات عند موت أحبائها
الجمعة نوفمبر 10, 2017 12:52 pm من طرف فهد

» ماهى الظروف الواجب توافرها لخلق جيل جديد من المخترعين ؟
الجمعة نوفمبر 10, 2017 12:04 pm من طرف فهد

» أكثر الرواتب في الدول العربية.
الجمعة نوفمبر 10, 2017 11:58 am من طرف فهد

» ﻳﻠﻘﺐ ﺍﻟﺬﺋﺐ بالابن ﺍﻟﺒﺎﺭ لماذا ؟
الأربعاء نوفمبر 08, 2017 9:05 pm من طرف فهد

» توصيات bitcoin
الثلاثاء نوفمبر 07, 2017 8:18 pm من طرف محلل محترف


شاطر | 
 

 فضل العلماء على سائر الناس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جيميل

avatar

عدد المساهمات : 55
نقاط : 173
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 29/07/2011

مُساهمةموضوع: فضل العلماء على سائر الناس   الأربعاء أغسطس 24, 2011 1:10 pm

- ص 140 - [فضل العلماء على سائر الناس]

104 - وفيهما عن معاوية - رضي الله عنه - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين .
104 - رواه البخاري كتاب العلم (1 / 164 ) (رقم : 71) ، وفرض الخمس (6 / 217 ) (رقم : 3116) ، والاعتصام بالكتاب والسنة (13 / 263 ) (رقم : 7312) ومسلم كتاب الزكاة (2 / 719 ) (رقم : 1037) .
قال الحافظ في الفتح (1 / 164 ) :
وفي الحديث إثبات الخير لمن تفقه في دين الله وأن ذلك لا يكون بالاكتساب فقط ، بل لمن يفتح الله عليه به ، وأن من يفتح الله عليه بذلك لا يزال جنسه موجودا حتى يأتي أمر الله ، وقد جزم البخاري بأن المراد بهم أهل العلم بالآثار .
وقال أحمد بن حنبل : إن لم يكونوا أهل الحديث فلا أدري من هم !
وقال القاضي عياض : أراد أحمد أهل السنة ومن يعتقد مذهب أهل الحديث .
قال النووي : يحتمل أن تكون هذه الطائفة فرقة من أنواع المؤمنين ممن يقيم أمر الله تعالى من مجاهد وفقيه ومحدث وزاهد وآمر بالمعروف وغير ذلك من أنواع الخير ، ولا يلزم اجتماعهم في مكان واحد ، بل يجوز أن يكونوا متفرقين .
وقال الحافظ : ومفهوم الحديث أن من لم يتفقه في الدين - أي : يتعلم قواعد الإسلام وما يتصل بها من الفروع - فقد حرم الخير لأن من لم يعرف أمر ربه لا يكون فقيها ولا طالب فقه ، فيصح أن يوصف بأنه ما أريد به الخير ، وفي ذلك بيان ظاهر لفضل العلماء على سائر الناس ، ولفضل التفقه في الدين على سائر العلوم .
- ص 141 - 105 - وفيهما عن أبي موسى - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
مثل ما بعثني الله به من الهدى والعلم كمثل الغيث الكثير أصاب أرضا ؛ فكانت منها طائفة طيبة قبلت الماء فأنبتت الكلأ والعشب الكثير ، وكانت منها أجادب أمسكت الماء فنفع الله بها الناس فشربوا وسقوا وزرعوا وأصاب منها طائفة أخرى إنما هي قيعان لا تمسك ماء ولا تنبت كلأ ؛ فذلك مثل من فقه في دين الله ونفعه ما بعثني الله به فعلم وعلم ، ومثل من لم يرفع بذلك رأسا ولم يقبل هدي الله الذي أرسلت به .
105 - رواه البخاري كتاب العلم (1 / 175 ) (رقم : 79) ، ومسلم كتاب الفضائل (4 / 1787 ) (رقم : 2282) .
قال البغوي رحمه الله :
فكانت منها ثغبة فالثغبة : مستنقع الماء في الجبال والصخور وجمعها ثغبان .
كانت منها أجادب أجادب : صلاب الأرض التي تمسك الماء ، فلا يسرع إليه النضوب ، وقال الأصمعي : الأجادب من الأرض ما لم تنبت الكلأ فهي جرداء بارزة لا يسترها النبات .
فالنبي صلى الله عليه وسلم جعل مثل العالم كمثل المطر ، ومثل قلوب الناس فيه كمثل الأرض في قبول الماء ، فشبه من تحمل العلم والحديث وتفقه فيه بالأرض الطبية أصابها المطر فتنبت ، وانتفع بها الناس ، وشبه من تحمله ولم يتفقه بالأرض الصلبة التي لا تنبت ولكنها تمسك الماء فيأخذه الناس وينتفعون به ، وشبه من لم يفهم ولم يحمل بالقيعان التي لا تنبت ولا تمسك الماء فهو الذي لا خير فيه .
قال النووي (15 / 47 - 48) :
أما معاني الحديث ومقصوده فهو تمثيل الهدى الذي جاء به صلى الله عليه وسلم بالغيث ، ومعناه : أن الأرض ثلاثة أنواع وكذلك الناس :
فالنوع الأول من الأرض : ينتفع بالمطر فيحيا بعد أن كان ميتا ، وينبت الكلأ فتنتفع بها الناس والدواب والزرع وغيرها ، وكذا النوع الأول من الناس يبلغه الهدى والعلم فيحفظه فيحيا قلبه ويعمل به ويعلمه غيره فينتفع وينفع .
والنوع الثاني من الأرض : ما لا تقبل الانتفاع في نفسها لكن فيها فائدة وهي إمساك الماء لغيرها ، فينتفع بها الناس والدواب ، وكذا النوع الثاني من الناس لهم قلوب حافظة لكن ليست لهم أفهام ثاقبة ولا رسوخ لهم في العقل يستنبطون به المعاني والأحكام وليس عندهم اجتهاد في الطاعة والعمل به ، فهم يحفظونه حتى يأتي طالب محتاج متعطش لما عندهم من العلم للنفع والانتفاع فيأخذه منهم فينتفع به فهؤلاء نفعوا بما بلغهم .
والنوع الثالث من الأرض : السباخ التي لا تنبت ونحوها ، فهي لا تنتفع بالماء ولا تمسكه لينتفع به غيرها ، وكذا النوع الثالث من الناس ليست لهم قلوب حافظة ولا أفهام واعية فإذا سمعوا العلم لا ينتفعون به ، ولا يحفظونه لنفع غيرهم .
- ص 142 - 106 - ولهما عن عائشة - رضي الله عنها - مرفوعا :
إذا رأيتم الذين يتبعون ما تشابه منه فأولئك الذين سمى الله فاحذروهم .
106 - تقدم برقم (79) .
(فائدة) : قال الإمام أبو جعفر الطحاوي في "مشكل الآثار" (3 / 210 ) بعد روايته هذا الحديث ، وإيراده قول الله سبحانه : والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا قال : " فهكذا يكون أهل الحق في المتشابه من القرآن ؛ يردونه إلى عالمه - وهو الله عز وجل - ثم يلتمسون تأويله من المحكمات اللاتي هن أم الكتاب ، فإن وجدوه فيها عملوا به كما يعملون بالمحكمات ، وإن لم يجدوه فيها لتقصير علومهم عنه لم يتجاوزوا في ذلك الإيمان به ، وردوا حقيقته إلى الله تعالى ، ولم يستعملوا في ذلك الظنون التي حرم الله تعالى عليهم استعمالها في غيره ، وإذا كان استعمالها في غيره حراما كان استعمالها فيه أحرم " .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فضل العلماء على سائر الناس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محمد بن خطيب :: الفئة الأولى :: منتديات الاسلام :: منتديات العقيدة-
انتقل الى: